أكّد المدير الجهوي للصّحة بصفاقس علي العيادي اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020 إن بلاغ وزارة الصّحة الوحيد القادر على تأكيد إصابة المريض الذي تمّ إيواؤه بقسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة في صفاقس بفيروس كورونا من عدمه.

وقد أكّدت مصادر طبية ثبوت إصابة المريض المذكور بفيروس كورونا بعد صدور التحاليل التي كانت إيجابية ما أدّى إلى عزل عدد من أعضاء الإطار الطبي الذي باشر المريض بالاستعجالي وبقسم الإنعاش، بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة .

وطالبت الإطارات الصحية إثر هذه الحادثة بالمستشفى بتغيير استراتيجية العمل واتباع آلية فرز حازمة لتجنّب تكرار مثلَ هذه الحالات.