تمّ القبض على مستغلّ صفحة الكترونيّة على موقع التّواصل الإجتماعي "فايسبوك"،  تعمّد يوم السبت 21 مارس 2020 نشر أخبار زائفة تتعلّق باستقالة قيادات أمنيّة ومسؤولين بالدولة وهو ما من شأنه المسّ من استقرار البلاد وزعزعة أمنها، وحجز هاتفه الجوّال وحاسوبه المحمول، وفق بلاغ لوزارة الداخلية، وذلك إثر تعهّد الإدارة الفرعيّة للقضايا الإجراميّة بموجب تعليمات النّيابة العموميّة في قضيّة "نشر أخبار والإساءة إلى الغير عبر شبكات التّواصل الإجتماعي"، 

وباستشارة النّيابة العموميّة أذنت بالاحتفاظ به واتّخاذ الاجراءات القانونيّة ضدّه ومواصلة الأبحاث.