تمّ إثر لقاء رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، اليوم الأحد بقصر قرطاج، بإلياس الفخفاخ، رئيس الحكومة ومحمد عبّو، وزير الدولة المكلف بالوظيفة العمومية والإصلاح الإداري ومكافحة الفساد "تأكيد وجوب مقاومة الاحتكار، لاعتباره يرتقي في ظل الأوضاع الحالية إلى جريمة حرب"، حسب ما جاء في نص بلاغ رئاسة الجمهورية .

كما تمّ التأكيد في هذا اللقاء أن "بث الإشاعات والحطّ من معنويات الجيش، تعدّ أيضا جريمة يعاقب عليها القانون".