اظهرت نتائج التحاليل التي اجريت على 7 اشخاص بصفاقس يشتبه في اصابتهم بفيروس "كورونا" المستجد، اصابة شخصين منهم وهما كهل عاد من تركيا يوم 15 مارس وشاب عاد من فرنسا يوم 17 مارس الجاري، وفق ما افاد به المدير الجهوي للصحة علي العيادي لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

واضاف العيادي انه بعد ورود نتائج التحاليل، يرتفع العدد الجملي للمصابين بفيروس "كورونا" بصفاقس الى 4 حالات وهي حالة طريق المطار، وحالة الكهل الذي توفي بمعتمدية المحرس اول امس الجمعة بجلطة دماغية (بقي في العزل الصحي اثر عودته من فرنسا)، وقد اثبتت التحاليل الحينية انه كان حاملا لفيروس "كورونا" ، والحالتين الجديدتين.

وذكر المدير الجهوي للصحة بصفاقس ان عدد الخاضعين للعزل الصحي بصفاقس قد تراجع من 295 إلى 284 شخصا، بعد أن استوفى 11 منهم فترة العزل دون ظهور أية أعراض تشير إلى حملهم للفيروس، واشار الى ان 29 شخصا بصفاقس، محل تتبعات عدلية، وذلك بسبب عدم احترامهم لفترة العزل الصحي الذاتي.

يذكر ان الحالة الاولى المؤكد حملها لفيروس "كورونا" التي تم تسجيلها في صفاقس هي بصدد التماثل للشفاء.