تواصل مكاتب البريد العمل، من الاثنين إلى يوم الجمعة، من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال، لتأمين الخدمات المالية الضرورية (كصرف الجرايات والاجور...) مع مراعاة خصوصيات كل منطقة، وفق بلاغ صادر، اليوم الأحد، عن البربد التونسي.

وستقتصر عمليات التوزيع البريدي بالنسبة لمراكز التوزيع على المراسلات البرقية والبريد السريع والمراسلات المسجلة والمراسلات الموجهة إلى وزارات الصحة والداخلية والدفاع والتجارة والمراسلات الموجهة إلى الهيئات الرسمية والسلط الجهوية والمركزية، وفق نص البلاغ.

كما تواصل مصالح البريد التونسي خلال هذه الفترة الاستثنائية التي تمر بها البلاد، تأمين تسليم البريد المسجل والبعائث الموجودة بالمكاتب البريدية والوكالات المختصة بنوافذ الهياكل المعنية من طرف أعوان التوزيع.

وتعمل الإدارات المركزية والإدارات الجهوية بنظام الاستمرار، وقد تمت في هذا السياق دعوة كلّ عون أو مسؤول عن إدارة أو هيكل تابع للبريد التونسيّ للتنسيق مع رئيسه المباشر لتأمين حصص الاستمرار، وفق ما جاء في نص البلاغ.

وأوضح البريد التونسي أن هذه الإجراءات تتنزل في إطار ضمان تواصل الحدّ الأدنى الحيويّ من الخدمات للمواطنين طيلة مدة الحجر الصحيّ العام.