تطبيقا لقرارات مجلس الأمن القومي وتنفيذا للإجراءات المتّخذة من طرف رئاسة الحكومة في إطار التوقي من تداعيات فيروس كورونا، يعلم الصندوق الوطني للتأمين على المرض أنه تقرر بداية من يوم الاثنين 23 مارس 2020 اتّخاذ التّدابير اللاّزمة لتأمين الخدمات لفائدة منظوريه بجميع مصالحه المركزية والجهوية وفق تراتيب تضمن الحد الأدنى من المرفق العام لفائدة مختلف المضمونين الاجتماعيين وذلك على النحو التالي :

1 - تتولى كافة المراكز الجهوية و المحلية للصندوق تهيئة فضاءات خاصة على ذمة المضمونين الاجتماعيين معدة لغاية إيداع كافة مطالب التكفل بالخدمات الصحية و غيرها و ذلك تفاديا للمكوث بفضاءات الانتظار و التعرض لمخاطر العدوى و سوف يتم إعلام المضمونين الاجتماعيين بالرقم المرجعي لمطالبهم عن طريق إرساليات قصيرة في اجل يومين من تاريخ إيداع مطالبهم.

2 - تقرر التمديد في آجال إيداع بطاقات استرجاع بطاقات استرجاع مصاريف العلاج و مطالب التكفل بالخدمات الصحية الخاضعة للموافقة المسبقة و مطالب المنح النقدية المتعلقة بمنح المرض و الوضع.

3- تم إرجاء مواعيد انعقاد اللجان الطبية المكلفة بدراسة مطالب الجرايات بعنوان العجز و التقاعد المبكر بسبب الإرهاق الجسماني و الإمراض طويلة المدى و مطالب التعويض عن العجز الناجم عن حوادث الشغل و الأمراض المهنية إلى موعد لاحق سوف يتم إعلام المضمونين الاجتماعيين به في الإبان.

4- تقرر إعفاء المضمونين الاجتماعيين من ضرورة تجديد مطالب التكفل بالأدوية الخاضعة للموافقة المسبقة المقتناة من الصيدليات الخاصة في صورة حصولهم في السابق على قرارات بتلك الأدوية و يمكن في هذه الحالة اقتناء الأدوية و استرجاع ثمنها عن طريق تعمير بطاقات استرجاع مصاريف علاج في العرض.

هذا و سوف تقوم مصالح الصندوق الإقليمية و الجهوية و المحلية بتامين الحد الأدنى من الخدمات الضرورية المصنفة ذات أولوية مع تأمين بعض الخدمات المقدمة من قبل الأعوان والإطارات عن بعد وتتمثل هذه الخدمات في :

- مطالب التكفل بالعمليات الجراحية (القلب و الشرايين ...)
- مطالب التكفل الأدوية الخصوصية
- مطالب التكفل بآلات الأكسجين
- مطالب التكفل بالعلاج لمتضرري حوادث الشغل
- مطالب الغرامات اليومية لمتضرري حوادث الشغل
- مطالب منح المرض

كما يمكنكم الاطلاع على مآل ملفاتكم و مطالبكم عن بعد عن طريق موقع الواب للصندوق www.cnam.nat.tn أو بالاتصال بالرقم الأخضر المجاني 80100295 من الساعة الثامنة صباحا إلى الساعة الثانية و النصف بعد الزوال.