قال رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ إن قرار الحجر الصحي الشامل الذي قرر أمس بمجلس الأمن القومي، والذي يدفع لبقاء أغلب الناس في منازلها ويخفف من تواصلهم الاجتماعي، "سيمكننا من إجراء عدد كبير يناهز10 آلاف تحليل لتشكيل عينة توضح لنا الاتجاهات المحتملة ومدى انتشار المرض، للتحضّر لكل السناريوهات بصفة استباقية"
كما أكد الفخفاخ أن الحجر الصحي الشامل قرار صعب حتمته الوضعية الجدية والتي يلزمها الكثير من الحكمة والمسؤولية والانضباط."