قدّم الجنرال محمد صالح الحامدي، اليوم السبت 21 مارس 2020، استقالته من منصبه كمستشار للأمن القومي إلى رئيس الجمهورية.

ويرجّح أن يكون سبب هذه الاستقالة خلاف مع رئيس الجمهورية، إلى جانب بعض الإشكالات ذات علاقة بطرق العمل.

ويُلاحظ من خلال الفيديو الذي بثته صفحة رئاسة الجمهورية عن اجتماع مجلس الأمن القومي أمس الجمعة، غياب الجنرال عن الاجتماع الذي كان من المفترض أن يكون حاضرا فيه بصفته سكرتير المجلس.