قالت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية أن المواطنين الذين تمّ إجلاؤهم أمس من الخارج رفضوا الخضوع للحجر الصحي الجماعي وعددهم يتجاوز الـ 700 شخص.

وأكّدت أن المرصد قام بتفعيل تطبيقة لمراقبة مدى التزامهم بالحجر الصحي المنزلي، مضيفة أن المرصد يتحمل مسؤوليته في وجود بعض الاخلالات والنقائص على مستوى التنسيق وسيسعى لتداركها.

وعن الفريق الأول الذي تمّ إجلاؤه من روما أكدت بن علية أن المرصد تواصل مع جميع عناصره وتأكد من خضوعهم للحجر باستثناء شخص واحد قدم معطيات خاطئة عنه تعمل الوزارة بالتنسيق مع أطراف أخرى إلى الوصول إليه.