هاجم رئيس الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي، اليوم الجمعة 20 مارس 2020، رئيسة مرصد الأمراض المستجدة نصاف بن علية والمسؤولين القائمين على أزمة الكورونا في تونس.

وكشف المرايحي في فيديو عن تفاصيل إصابته بالكورونا.

وقال المرايحي: "المصابة الأولى في الحزب هي المديرة النتفيذية وانتقلتها العدوى من إبنة الطبيب المصاب الذي عاد من مصر مؤخرا "

كما أضاف: "نصاف بن علية اتصلت بالمديرة التنفيذية وأجرت عليها التحاليل التي اثبتت اصابتها.. بعد ذلك أرسلت المديرة التنفيذية لإنصاف بن علية قائمة فيها أسامي قيادات الحزب الذين اتصلت بهم قبل الكشف عن إصابتها.. غير أن نصاف بن علية لم تتصل بنا بتاتا "

وتابع: "نصاف بن علية ماخدمتش خدمتها كيما يلزم.. هذوما ناس ناقصين كفاءة وتكوين باش يشرفوا على الأزمة الي تعيشها تونس"

من جهة أخرى، أشار أنّ عضو اللجنة الصحية سمير عبد المؤمن اتصل به طالبا منه أن يحضر هو وزوجته لإجراء التحاليل، غير أنه طلب منه إجراء التحاليل لجيمع المشتبهين وعددهم حوالي 50 شخصا.

وأردف: "قتلو مايجيش تعملنا تحليل انا ومرتي فقط..  فجاوبني وقلي اتو نرجعلك لكن لحد الآن ماعاودش كلمني وما اتصلش بي"

ونفى أن يكون قد سافر خارج البلاد مؤخرا، قائلا إنّ آخر سفرة له كانت في شهر ديسمبر غلى سويسرا.