أعلن رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الجمعة 20 مارس 2020، عن الحجر الصحي بالبلاد.

وقال إنّ الحجر يعني ان يلازم الناس بيوتهم ولا يغادروها إلا في الحالات القصوى

كما قرر مجلس الأمن القومي منع التنقل للمواطنين من مدينة إلى أخرى إلا للضرورة القصوى.

كما اكّد أنّ الدولة ستؤمن جميع الخدمات الأساسية مثل الامن والصحة

وأشار أنّ المحالات التجارية الصغرى ستبقى مفتوحة وسيتم توفير كل احتياجات المواطنين بالغذاء.

كما سيتم غلق المناطق الصناعية بالبلاد، وسيتم التسخير في القطاعات الحيوية لضمان تواصل عمل المرافق الأساسية.

وأضاف: "الوضع تحت السيطرة"

كما اكّد أنّ تونس دعت الأمم المتحدة للتدخل "للتنسيق بين الدول حتى تواجه الدول بوسائل أخيرى غير الوطنية، هذه الجائحة"

وشدد على ضرورة مجابهة الاحتكار، قائلا إنّ قوات الامن والنيابة العمومية ستتدخل للتصدي لهذه الممارسات.

كما قال إنّه ليس هناك أي داعي للقلق أو الفزع.

كما أضاف أنّ الحكومة ستنشر بقية الإجراءات في وقت لاحق.

كما اكّد أن تونس ستنتصر على هذا الفيروس، داعيا التونسيين إلى الإنصات فقط للاختصاصيين في مجال الأوبئة.