قال الاتحاد الوطني للصناعة الفندقية إن وضعية الفنادق التونسية تمر بفترة صعبة خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد بالبلاد، ومن تداعياته فقدان الحرفاء، وإحالة الموظفين على البطالة الفنية.
ودعا الاتحاد الوطني للصناعة الفندقية رئاسة الحكومة والسلطات المعنية لدعم قطاع الفنادق بتأجيل جميع مواعيد الدفع المصرفية ودفع الضرائب ومساهمات الضمان الاجتماعي ومعاليم الكهرباء والغاز، وطلب منح قروض إلى الشركات التابعة للقطاع الفندقة.