احتجّ عدد من متساكني مدينة عين دراهم ومكوّنات المجتمع المدني، اليوم الأربعاء 18 مارس 2020، على قرار الجامعة التونسية لكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة وضع المركب الرياضي الدولي بعين دراهم على ذمّة وزارة الصّحة، لاستقبال المصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا وتجهيزه لمعدّات صحية للغرض .

كما عبّر المحتجون عن غضبهم، مؤكّدين أن هذا القرار سيكون له نتائج وخيمة على سكان المنطقة وستصبح إمكانية العدوى مرتفعة وطالبوا الوزارة والجامعة بالتراجع عن هذا القرار، حسب تقديرهم.