دعت وزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي، اليوم الأربعاء 18 مارس 2020، خلال اجتماع بين الوزارة ومشغلي الاتصالات ومزوّدي خدمة الانترنات، إلى زيادة قدرات شبكة الأنترنات، نظرا لانتقال عدّة شركات للعمل عن بعد، وتحسّبا لمخاطر ازدحام الشبكة.

جاء ذلك بناء على طلب من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لتشجيع الشركات من جميع القطاعات وخاصة من القطاع الرقمي، الذي يسمح نوع نشاطه بالعمل عن بعد.
كما دعت الوزارة مستخدمي الأنترنات، في هذه الفترة الاستثنائية، إلى تحديد أولويات الاستخدام عن طريق تجنب التنزيلات وغيرها من الاستخدامات غير الضرورية وغير ذات الأولوية اليوم، لتجنب ازدحام الشبكات ومنع الطلبة من متابعة دروسهم أو الموظفين من العمل عن بعد.

كما أوصت الجامعة الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصال، وفق (وات) الجميع باستخدام الوسائل الرقمية قدر الإمكان لتجنب الاتصال الجسدي إلى جانب احترام هذه الخدمات ومحتواها والالتزام بالدفع عبر الانترنات، مضيفة أنها وضعت مرجعا للخدمات عبر الانترنات سيكون متاحا ابتداء من يوم غد الخميس 19 مارس 2020".