استنكرت جمعية التخدير والإنعاش بشدّة، اليوم الثلاثاء 17 مارس 2020، تصريحات زكريا بوقرة الأخيرة والمثيرة للجدل حول عدد الإصابات والوفيات المحتملة بفيروس كورونا في تونس والتي قدّرها بالآلاف.

وقالت الجمعية في بيان، إنّ بوقرة ليس طبيب تخدير كما يقدّم نفسه، وإنّما مازال في مرحلة التكوين ولم يطرح بعد أطروحته في الدكتوراه، مشيرة أنّ تصريحاته لا تمثّل سلك أطباء التخدير في تونس.

كما اعتبرت أنّ علم الأوبئة والإحصاء ليس من اختصاص أطباء التخدير والإنعاش.

ودعت وسائل الإعلام إلى استضافة المختصين في هذا المجال فقط، للإجابة عن أسئلتهم واستسفاراتهم.