قال وزير الدولة المكلف بالوظيفة العمومية ومكافحة الفساد والإصلاح الإداري محمد عبو اليوم الثلاثاء 17 مارس 2020، إن إجراء التوقيت الإداري الجديد، يهم أعوان الإدارة العمومية باستثناء القوات النشيطة على غرار المؤسستين الأمنية والعسكرية.

وأوضح عبّو في تصريح لـ"موزاييك" أن التوقيت الإداري الجديد يهدف إلى تجنّب دخول الموظفين في التوقيت ذاته إلى الإدارات، مضيفا أن ساعة ونصف تفصل التوقيت الأول عن التوقيت الثاني ولا وجود لتوقيت صباحي وآخر مسائي وذلك لتجنب الاكتظاظ، وينطلق التوقيت الأول من الثامنة إلى الواحدة بعد الظهر والثاني من التاسعة النصف إلى حدود الساعة الثانية والنصف بعد الظهر.

وبالنسبة للعمل عن بعد، قال الوزير إن هذه المنظومة موجودة في القطاع الخاص، واليوم فرصة لخوض هذه التجربة وتطويرها بحكم الظروف التي تمرّ بها البلاد.