أفاد مدير عام الرعاية الصّحية الأساسية بوزارة الصّحة شكري حمودة اليوم الإثنين 16 مارس 2020 أن تونس تتبع الآن إجراءات المرحلة الوبائية الثالثة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، وتستبق إجراءات المرحلة الرابعة المتقدّمة رغم وجودها في خانة المرحلة الثانية، وذلك من أجل محاربة هذا الفيروس على أرض الواقع.

وقال حمودة إن العمليات الاستباقية لمحاربة الفيروس تهدف أساسا إلى التحكّم والسيطرة عليه قبل انتشاره بصفة كبيرة خاصة وأن القطاع الصحي في تونس يشكو نقصا في المعدات الطبية اللازمة لمكافحة المرض حسب تقديره.

وأضاف أن وزارة الصّحة تتبّع إجراءات المرحلة الثالثة التي تتّسم بوجود حالات متفرقة وبؤر وباء لمحاربة هذا الفيروس، كما تبرمج إجراءات استباقية للمرحلة الرابعة التي تتميز بانتشار المرض في كل مكان.

وحسب تصريح المدير العام للرعاية الصحية لـ"وات"، تستبق الوزارة سيناريوهات المرحلة الرابعة من خلال إرساء آلية التطبب عن بعد وهي التزام الحالات المصابة بالتطبب في المنزل ويتمّ إرسال إطار طبي أو شبه طبي للحالات المصابة من أجل علاج أعراض مرض فيروس "كورونا"، كما يتمّ إرسال الحالات الخطيرة التي تستوجب تدخلا طبيا عاجلا إلى المستشفيات.