انطلقت السلطات الفرنسية في غجلاء رعاياها من تونس في اتجاه المدن الفرنسية، وفق ما أعلن عنه اليوم الأحد 15 مارس 2020 السفير بوافر دارفور.

ووفق دارفور فقد اتخذت الحكومة الفرنسية هذا القرار بالتنسيق مع السلطات التونسية.

وسيتم بذلك، التقليص في عدد الرحلات الجوية بين فرنسا وتونس، تخصيص رحلات خاصة، إنطلاقاً من اليوم، لإعادة الفرنسيين الموجودين في تونس إلى بلادهم، إضافةً إلى إعادة التونسيين إلى أرض الوطن، وذلك بالتعاون مع "طيران فرنسا" والخطوط الجوية التونسية.

وأوضح دارفور أن هذه الرحلات تخص الأشخاص الذين يتوجب عليهم الإلتحاق بأماكن اقامتهم القارة سواءً كان ذلك في تونس أو فرنسا، والذي بحوزتهم تذكرة عودة.