علمت التاسعة من مصدر موثوق أن أحد الحالات المؤكدة إصابته بفيروس كورونا كوفيد-19 وأحد مشجعي الترجي القادم من مصر يوم 1 مارس 2020، شاب ثلاثيني، يعمل بأحد مراكز النداء بالعاصمة، وقد واصل عمله منذ عودته ولم يضع نفسه في الحجر الصّحي الذاتي، حتى تبينت نتيجة تحليله الإيجابية أمس.

وقد أكّد لنا نفس المصدر أن  مركز النداء أعلم وزارة الصّحة التي اتخذت إجراءات حول المشتبه في إصابتهم كما أعلمت الوزارة إدارة المركز وضعه في المنطقة الحمراء حتى إجراء التحاليل اللازمة للموظفين الذين كانت لهم صلة مباشرة مع المصاب.

ويرجّح بعض العاملين بهذا المركز إصابة العديد منهم لأن المصاب يعمل محاسب بالمركز وله العديد من العلاقات المباشرة مع الموظفين، كما أنه عاد إلى مباشرة عمله منذ 2 مارس إلى غاية صدور نتيجة التحليل الإيجابية أمس الجمعة 13 مارس، مؤكّدين حالة الهلع بالمركز واعتباره محضنة لهذا الفيروس منذ ما يزيد عن الـ 10 أيام.