أفاد المدير الجهوي للصحة بسليانة محمد الفرجاوي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء إنه تم مساء امس الاربعاء، تسجيل اول حالة اشتباه بفيروس "كورونا" بمعتمدية مكثر، لدى امراة تبلغ من العمر حوالي 48 عاما.

وبين ذات المصدر أن المشتبه فى حملها للفيروس تشكو من اعراض نزلة برد، الا انها صرحت بانها التقت مؤخرا بتونس العاصمة، بامرأة (مصرية) قدمت من مصر، وقد ظهرت اعراض النزلة عليها بعد 5 ايام تقريبا من اتصالها المباشر بها.

واضاف الفرجاوي انه تم وضع المشتبه في اصابتها ب"الفيروس" في العزل الصحي الاولي امس الاربعاء بالمستشفى المحلي بمكثر على سبيل الاحتياط في انتظار صدور نتائج التحاليل من مستشفى شارل نيكول بالعاصمة