قرر حزب قلب تونس تجميد عضوية النائبين المستقيلين من الكتلة البرلمانية حاتم المليكي ورضا شرف الدين.

وعبر المكتب السياسي للحزب عن "إستغرابه وأسفه للإستقالات الأخيرة معتبرا أن السياحة الحزبية منافية لميثاق الحزب وللإلتزامات الأخلاقية للنواب كما أنها تذكر بممارسات خلنا أنها ولت وإنقضت خاصة وأنها مرتبطة بطموحات وحسابات شخصية". وفق بلاغ نشره في ساعة متأخرة من ليلة أمس الاربعاء

كما أعلن قلب تونس عن تكليف القيادي أسامة الخليفي بترؤس الكتلة إلى حين إنتخاب رئيسا جديدا خلفا للمليكي أثناء المجلس الوطني و الأيام البرلمانية للحزب.

كما سجل المكتب السياسي ما ينجر عن هذه الإستقالات من تخل عن المهام الموكول بها إلى النواب المستقيلين على مستوى اللجان القارة والخاصة والبرلمانات الإقليمية وجمعيات الصداقة البرلمانية.