شدّد وزير الصّحة عبد اللطيف المكّي في جلسة استماع له بلجنة الصّحة في البرلمان، أنه كان بإمكان تونس أن تتخذ إجراءات أقوى في علاقة بفيروس كورونا، لو أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي يتحمّل ذلك، مؤكّدا وجود إشكال يتعلّق بالتزود بلوازم الوقاية من الفيروس لوجود نقص في مختلف دول العالم.

وقال المكّي إن تونس اتّخذت القرار هي أيضا بإيقاف تصدير لكل ما تنتجه من أدوات الوقاية، حتى يتمّ تحقيق الاكتفاء للسوق التونسية.