أكد رئيس البرلمان راشد الغنوشي ان اللقاء الذي جمعه برئيس الحكومة الياس الفخفاخ تناول المسائل المتعلقة بعلاقة المجلس بالحكومة، مضيفا انه تم التنصيص على ضرورة التنسيق بين مختلف هياكل الدولة.

وقال الغنوشي إن هناك 60 مشروع قانون تم التطرق له خلال الاجتماع.

كما أشار انه تم التنسيق على أكثر من صعيد تشريعي و ذلك مسألة الجلسات بين المجلس وأعضاء الحكومة إلى جانب الحديث عن الجهود المبذولة من طرف الحكومة للحد من انتشار وباء الكورونا.

من جانبه أكد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ أن جلسة العمل اليوم كانت مثمرة مضيفا أن الحكومة تسعى إلى أن يكون هناك برنامج تشريعي سنوي.

وأوضح الفخفاخ انه تم التطرق الى موضوع فيروس كورونا قائلا "اخترنا مبدأ الشفافية باعلان يومي عن مستجدات الوضع الصحي في تونس الى جانب عقد مجلس وزاري اسبوعي في الغرض"

كما أكد الفخفاخ أنه إلى حد الآن هناك نجاعة في خطة السيطرة على هذا الفيروس في تونس داعيا المواطنين الى احترام قرارت الدولة المتعلقة بطرق الوقاية من الاصابة بهذا الفيروس.

واعتبر أن الخطة الموضوعة ناجعة والقرارات التي اتخذت بصفة استباقية مثمرة داعيا الى عدم الدخول في حالة هلع من هذا الفيروس ومحذرا من مساعي انتشار الشائعات على شبكات التواصل الاجتماعي في هذا الغرض.

أما بشأن التداعيات الاقتصادية فقد قال رئيس الحكومة إنه إلى حد اللحظة ليس هناك علم بمدى استمرار وضع انتشار هذا الوباء، مضيفا أنه بالنسبة لأسعار النفط فيها جانب سلبي لأنها تخفض من نمو الاقتصادي في العالم لكن في جانب اخر تنقص من كلفة استهلاك المحروقات في تونس، وفق تعبيره.