كان لمواطنة تونسية موضوعة تحت الحجر الصحّي وعائدة مؤخرا من إيطاليا، مساء اليوم الاثنين 9 مارس 2020، مداخلة هاتفية ببرنامج إعلامي مخصص لموضوع "فيروس كورون"ا بالتلفزة الوطنية. 

وقالت المواطنة إنّها عادت قبل أربعة أيام من فرنسا ووضعت نفسها تحت الحجر الصحّي، مشيرة  أن زوجها وابنها عادا قبلها وهما تحت الحجر الصحي أيضا.

كما أشارت أنّ هناك أجانب وتونسيين عادوا معها في نفس الطائرة ولم يخضعوا أنفسهم للحجر الصحي.

وبيّنت أنّ عددا من التونسيين الذين عادوا معها من إيطاليا يمارسون نشاطهم المهني بشكل عادي منذ أول يوم لعودتهم ولم يخضعوا للحجر الصحي، وفق قولها.