أكّدت مديرة المرصد الوطني للتربية وعضو اللجنة الوطنية لليقظة ليلى بن ساسي، اليوم الإثنين 9 مارس 2020، أن وزارة التربية لا تنوي إيقاف الدروس بالمؤسسات التربوية تحسبا لانتشار فيروس كورونا، كما تمّ الترويج إلى ذلك في بعض شبكات التواصل الاجتماعي، لأن الوضع الصّحي بالبلاد لا يستدعي ذلك حسب تعبيرها.

وأوضحت بن ساسي، في تصريح لـ"وات"، أن الأمور إلى حّد الآن تحت السيطرة و لا يوجد أي مؤشرات تدلّ على تأزم الوضع فيما يتعلّق بانتشار فيروس كورونا بالبلاد، مشدّدة على أن اتخاذ مثل هذه القرارات إذا ما تطلّب الأمر ذلك لن يكون بصفة أحادية بل بالتشاور مع مختلف المتدخلين وعلى رأسهم وزارة الصّحة.

كما أكدت عضو اللجنة الوطنية لليقظة أن وزارة الصّحة تتابع عن كثب الوضع الصحي بجميع المؤسسات التربوية الموزعة على مختلف ولايات الجمهورية عن طريق خلايا اليقظة التي تمّ تركيزها بكل المندوبيات الجهوية للتربية مضيفة "لم يتمّ إلى حدّ هذه اللحظة تلقي أي إشعار عن تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا بالمدارس".