أكّد مدير الصّحة الأساسية وعضو اللجنة القارة لمجابهة فيروس كورونا شكري حمودة، اليوم الإثنين 9 مارس 2020، أنّ المصاب الثاني بفيروس كورونا من المهدية وتحديدا معتمدية بومرداس، لم يحترم الحجر الصّحي الذاتي، مشيرا إلى أنّه عاد من إيطاليا يوم 21 فيفري وقد بدأت عوارض إصابته بالفيروس بالظهور يوم 2 مارس .

وقال حمودة لموزاييك، إنّ المصاب خضع لعملية جراحية مؤخّرا في إحدى المؤسسات الصحية في جهة الساحل، واستقبل عديد الزوار من أجل الإطمئنان على صحّته، وقد تمّ تحديد كل من كانت له علاقة به إضافة إلى الإطار الطبي وشبه الطبي الذي عالجه، موضّحا أنّه تمّ تحديد 25 شخصا كانت على علاقة بالمريض