قال رئيس الحكومة الياس الفخفاخ إنه يتوقع أن تتراجع نسبة النمو في العام الجاري بنصف نقطة مأوية مقارنة بتوقعات سابقة، بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد على الصعيد العالمي.
 
وأكد رئيس الحكومة أن نسبة النمو المتوقع في 2020 لن تتجاوز 1 بالمائة، مشيرا إلى أن حكومته تعمل على ضمان القسط السادس المقدر بأكثر من مليار و 300 مليون دينار من قرض صندوق النقد الدولي لتونس.
 
واعتبر الفخفاخ أنه وفي حال تجاوز موعد 20 مارس الجاري دون زيارة وفد الصندوق فان تونس ستخسر الكثير وفق ما أوردته جريدة المغرب الصادرة في عددها اليوم الأحد 8 مارس 2020.