نشرت مؤسسة سيغما كونساي إحصائيات جديدة لدراسة أجرتها حول أداء الدبلوماسية التونسية
 
وأظهرت الأرقام أن أغلب التونسيين غير راضين عن السياسة الخارجية للدولة التونسية،
 
كما رينت الدراسة التي قدمتها سيغما كونساي، اليوم الخميس  5 مارس خلال المنتدى الشهري "لقاءات تونس"، أن ثلثي المستجوبين (66.4 %) عبروا عن عدم رضاهم عن الديبلوماسية التونسية، وأن 60 % منهم يرون أن دور تونس ومكانتها على الصعيدين العالمي والإقليمي قد ضعف في السنوات الأخيرة.
 
واعتبر أكثر من 97% أن العلاقة مع الجارة الجزائر بالمهمة، بينما يبدي أغلب التونسيين تقديرا لألمانيا كأكثر دولة أوروبية تملك صورة جيدة لديهم، متقدمة على فرنسا على الرغم من أن البعض يندد بما يعتبرونه تدخلا فرنسيا في الشأن التونسي، شأنها في ذلك شأن الولايات المتحدة الأمريكية التي تعتبر صورتها غير جيدة لدى التونسيين.