اعتبر رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، اليوم الثلاثاء 3 مارس 2020، أنّ الدولة التونسية فشلت في ملف استرجاع الأموال المنهوبة.

وقال، خلال استضاقته ببرنامج "رونديفو 9": "الدولة التونسية ما نجحتش بالشكل اللازم في هذا المجال وحجم المبالغ المسترجعة ضعيفة ياسر.. يمكن نسبة صفر فاصل من جملة الأموال"

كما بيّن أن الحجم الجملي للأموال التي تحصّلت عليها تونس من خلال استرجاع أموال منهوبة أو تسويات مثلما حصل مع سليم شيبوب لم تتجاوز 5.270 مليون أورو أي حوالي 16 مليون دينار.

وانتقد الطبيب، عدم تعاون بعض الدول العربية وخاصة الخليجية في هذا الملف، قائلا إنّ الدول الغربية كانت متعاونة أكثر مع السلطات التونسية.

وأشار لغياب الإرادة السياسية من الحكومات الفارطة للعمل بجدية بخصوص استرجاع هذه الأموال.

في المقابل، عبّر رئيس الهيئة عن تفاؤله بوجود وزراء في حكومة الفخفاخ يؤمنون بأهمية مكافحة الفساد لتحقيق تقدم اقتصادي في تون، وفق قوله.