أكّد المدير الجهوي للصّحة بسوسة سامي الرقيق، اليوم الثلاثاء 3 مارس 2020 أنه كان متوقعا أن تسجّل تونس حالات إصابة بفيروس كورونا لأنها ليست بمعزل عن العالم وخاصة إيطاليا التي انتشر فيها الفيروس.

وأوضح الرقيق أن المصاب الأول بالفيروس الذي تمّ التأكد يوم أمس من إصابته تمّ نقله إلى مستشفى فرحات حشاد لإخضاعه للعلاج اللازم مؤكدا أن حالته جيدة وسيخرج خلال أيام بعد التأكد من شفائه التام من هذا الفيروس وفق قوله.

كما أشار الرقيق إلى أن الوزارة تعمل على عزل جميع المشتبه بهم في مرحلة أولى، مؤكدا أنه سيتمّ التعويل على العزل الذاتي داخل المنازل ولن يتمّ نقل جميع المشتبه في إصابتهم إلى المستشفى باستثناء الحالات التي تستوجب رعاية طبية والذين يعانون من مشاكل صحية .