قام المهرّب الذي كان قد اختطف تلميذة صباح اليوم الثلاثاء 3 مارس 2020، حسب "جوهرة آف آم" بإخلاء سبيلها و وضعها قرب مركز للأمن بسيدي بوزيد قبل أن يلوذ بالفرار.

وقد تعرّضت تلميذتان بالمدرسة الإعدادية "الكبّارة" بمعتمدية نصر الله من ولاية القيروان إلى عملية اختطاف، بعد أن قام مهرّب بإيهامهما بنقلهما إلى محطة الحافلات على متن شاحنته.

ويبدو أنّ السائق لم يتوقّف في المكان المحدّد ما جعل إحداهما تلقي بنفسها من الشاحنة، وقد تمّ نقلها إلى المستشفى المحلي بنصر الله، فيما لم تتمكن الثانية من الهروب.

وأثارت الحادثة غضب واستهجان الأهالي الذين خرجوا للاحتجاج وقاموا بغلق الطريق الرابطة بين ولايتي القيروان وسيدي بوزيد  وأشعلوا الإطارات المطاطية مطالبين بضرورة إيجاد التلميذة المخطوفة وتكثيف الدوريات الأمنية.