تقدّم مساء أمس الإثنين، رجل في الثلاثين من عمره إلى قسم الطب الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بتطاوين يعاني من أعراض تشبه أعراض فيروس كورونا، فتمّ وضعه في غرفة مخصّصة للحجر الصّحي بالمستشفى، وإجراء التحاليل اللازمة وإرسالها إلى مستشفى شارل نيكول، حسب ما أفاد به مصدر رسمي مسؤول بالمستشفى لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وقال نفس المصدر، إن المشتبه بإصابته بفيروس كورونا أصيل مدينة تطاوين، عاد من إيطاليا في ذات السفرة التي عاد فيها الشخص الذي تأكّدت إصابته بالفيروس بصفة رسمية، مضيفا أن المشتبه بإصابته عاد إلى منزله وطلب منه عدم الخروج وحماية محيطه إلى غاية الحصول على نتائج التحاليل، مع البدء في تناول الأدوية الضرورية لحالته الصّحية.