قال مدير عام الرعاية الصحية بوزارة الصحة شكري حمودة، اليوم الاثنين 2 مارس 2020، إنّ الباخرة التي أقلت المصاب بفيروس كورونا كان على متنها 254 شخصا.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "رونديفو 9": "الـ254 شخص كل واحد فيهم ينجم يِعدي بين 2 ولى 3 أشخاص.. ولذلك توة باش نوليو نراقبو حوالي 1000 شخص ينجم يكونوا حاملين للفيروس"

كما دعا حمودة، التونسيين إلى عدم الهلع، قائلا إنّ شخصين فقط على ألف حالة، يتوفّى بسبب الكورونا.

كما شدّد على ضرورة اتخاذ إجراءات جديدة منها تفادي التجمعات الكبيرة في البلاد منعا لانتشار الفيروس بين الأفراد.