أفاد المدير الجهوي للصحة بصفاقس علي العيادي مساء أمس الخميس 27 فيفري 2020 أن التحاليل التي أجريت بالمخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول لحالة المواطنة التي قدمت من ميلانو الإيطالية أثبتت سلامتها وخلوها من فيروس “كورونا”.

وكانت رئيسة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية صرحت في وقت سابق من اليوم ، ان حالة الاشتباه بالاصابة بفيروس “كورونا” الجديد لا تنطبق على وضعية المواطنة العائدة من ميلانو الايطالية والتي تم رصدها بصفاقس، لأنها لاتشكو ضيقا في التنفس أو ارتفاعا في درجات الحرارة، التي تعد من أبرز أعراض الاصابة بهذا الفيروس.

يذكر أن المصالح الاستشفائية بجهة صفاقس تلقت اتصالا من مواطنة عادت الأحد الفارط من مدينة ميلانو التي سجلت إصابات بفيروس “كورونا”، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بصفاقس.

واتخذت الجهات الصحية الاجراءات اللازمة من عزل صحي وتحاليل مخبرية أرسلت إلى المخبر المرجعي بمستشفى شارل نيكول بتونس العاصمة حيث تجرى تحاليل مثل هذه الأمراض.

وشدد العيادي على أن المنظومة الصحية في الجهة أخذت كل الاحتياطات اللازمة وعلى أتم الاستعداد لمجابهة المرض إن ثبت ظهوره، موضحا أن الاستعدادات اللوجيستية والبشرية تم اتخاذها في مختلف المؤسسات والمستويات الصحية من الخط الأول والثاني والثالث.