أعلنت الهياكل النقابية بإذاعة شمس آف أم دخولها في تحرّكات احتجاجيّة نوعيّة بداية من يوم الإثنين القادم لتستمرّ إلى حين الاستجابة لمطالب العاملين دون قيد أو شرط.

وجاء هذا القرار إثر إنعقاد اجتماع عام بمقر الإذاعة، اليوم الخميس 27 فيفري 2020، بحضور الهياكل النقابية بالمؤسسة لتدارس ما آلت إليه الأوضاع في الإذاعة ومستقبلها وحقوق العاملين فيها.

وقد أجمع الصحفيون والعاملون بالإذاعة على أن يكون ملف شمس آف آم من أولويات رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، إلى جانب دعوة وزير المالية بصفته رئيس لجنة التصرف في الأملاك المصادرة إلى عقد اجتماع عاجل مع الأطراف المهنيّة لبحث الحلول العاجلة والبتّ في مصير المؤسسة بما يضمن استمراريتها وحقوق العاملين فيها.

كما حرص المجتمعون على دعوة الكرامة القابضة إلى الالتزام بتعهداتها المُمضاة مع الأطراف النقابيّة، خاصة خلاص المستحقات المالية لأبناء المؤسسة إلى حين إيجاد حلول عاجلة ونهائية للإذاعة.