أكّد المكتب الجهوي لنقابة أمن مطار تونس قرطاج في بلاغ لها اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020، أنه "لا تساهل مع الرحلات القادمة من الدول التي تشكّل خطرا على الأمن القومي في ما يخصّ فيروس كورونا"، وفق البلاغ.

وقالت النقابة إن لغة التريّث هي كارثية لأن الخطر اقترب من الدولة التونسية ولا مجال للاستهتار في مثل هذه الكوارث.

كما دعت النقابة وزارة الصحّة إلى تحمّل المسؤولية الوطنية مشدّدة على ضرورة ضمان سلامة الموظّفين بالنقاط الحدودية ودعت إلى الترفيع في درجة اليقظة وأخذ الاحتياطات الاستثنائية حسب نصّ البلاغ.