تواصل تعطّل إنتاج الفسفاط في منطقة المظيلة في ولاية قفصة لليوم الرابع عشر على التوالي، بسبب الإضراب المفتوح الذي ينفذه عاطلون عن العمل بالجهة منذ يوم 10 فيفري الماضي.

وحال الإضراب دون تنقل العمّال إلى مناطق الإنتاج .

ويطالب المحتجون بتحديد جدول زمني لتنفيذ اتفاقيات سابقة كان أقرها مجلس وزاري قبل عامين، ملوّحين بمواصلة اعتصامهم إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم وفق ما صرّح به أحد ممثلي تنسيقية المحتجين للإذاعة الوطنية.

وعرف إنتاج الفسفاط في تونس تراجعا كبيرا منذ الثورة بسب استمرار الاحتجاجات بمناطق الانتاج بقفصة.

ولم يتم منذ الثورة إلى السنة الماضية تسجيل إنتاج يعادل إنتاج سنة 2010.