دعا المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إلى وضع حد لمنظومة ردم النفايات مع إقرار الغلق النهائي لمصب ''برج شاكير'' وإحداث مشروع بديل لتثمين النفايات المنزلية والمشابهة، علما وأن تونس تنتج حوالي 2.8 مليون طن سنويا من النفايات المنزلية والمشابهة وحوالي 78 بالمائة من هذه النفايات موجهة نحو مصبات مراقبة، إضافة إلى إعادة هيكلة طريقة التعامل مع النفايات ووضع استراتيجية وطنية بالشراكة مع المجتمع المدني.

كما اعتبر المنتدى في بيان له أن مصب "برج شاكير" كارثة بيئية جرّاء تسبّبه في العديد من الأمراض للسكّان المحيطين به، خاصة الأمراض السرطانية وضيق التنفس، والتلوث الحاصل للطبقة المائية جرّاء ردم النفايات دون معالجتها وانبعاث الغازات السامة.