أعلن الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي، في بيان له تنفيذ إضراب عن العمل يوم الإثنين 24 فيفري 2020، بسبب عدم استجابة وزارة النقل لمطالبهم حسب نص البيان.
وجاء في البيان أنّ القطاع يشهد تهميشا غير مبرّر، إضافة إلى تراكم الديون لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وشركات الإيجار المالي والتامين وبيع قطاع غيار السيارات.

وقد استنكر الاتحاد في بيانه المحاضر التي تسلط على سائقي التاكسي والتي وصفها بـ"المشطة"، وغلاء أسعار المحروقات، وغيرها من المشاكل التي يشهدها القطاع في ظلّ ظهور وسائل نقل موازية.