وقد أطلع المحافظ رئيس مجلس نواب الشعب على فحوى المحادثات والنقاشات والمساعي التي يجريها البنك المركزي مع هذه المنظمات، مؤكّدا أهمية المجهودات المبذولة من اجل انعاش الاقتصاد ودفع الاستثمار . ومبرزا التحسّن النسبي للوضعية المالية بصفة عامة والذي أسهمت فيه بالخصوص قطاعات السياحة والفلاحة . كما تطرّق من جهة اخرى الى احتياطي تونس من العملة الأجنبية وقدّم بعض المعطيات والمؤشرات في علاقة بتحسّن السيولة وقيمة الدينار التونسي.
وتمّ التداول من جهة أخرى بخصوص الافاق المتاحة للارتقاء بالتعاون المالي مع البلدان المغاربية لتحقيق التكامل بين إقتصادياتها وخدمة المصالح المشتركة لشعوب المنطقة .