أكد المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض 'الكنام' بشير الإيرماني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء 4 فيفري 2020 أن قيمة الديون المتخلدة بذمة الصندوق لدى المستشفيات العمومية تبلغ حاليا 400 مليون دينار.
 
 وقال الإيرماني إن أزمة السيولة التي يعاني منها الكنام هي نتيجة لتأخر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية، ممّا تسببت في تأخر صرف مستحقات المستشفيات العمومية.

وأشار إلى أن القيمة الجملية للمستحقات المالية التي لم يتسلهما الصندوق "الكنام" من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية ناهزت إلى حد الآن 4500 مليون دينار.