البرلمان التونسي يدعو للتصدي لمخطط 'صفقة القرن'

كتلة المستقبل بالبرلمان لا تنوي التصويت للحكومة المقترحة
كتلة المستقبل بالبرلمان لا تنوي التصويت للحكومة المقترحة

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن أمس الثلاثاء، عن تفاصيل "صفقة القرن"، كمخطط يفرض سيادة الإحتلال الإسرائيلي على كامل القدس واعتبار المدينة عاصمة للكيان الإسرائيلي المحتل وإقامة الدولة الفلسطينية على شكل "أرخبيل" وإلزام الفلسطينيين بالاعتراف بالكيان "دولة يهودية".

كما ثمّن البرلمان، في بيان أصدره اليوم الأربعاء، "الهبّة الشعبيّة المندّدة بهذه الصفقة المُخزيّة وتداعي جميع الأطراف والفصائل الفلسطينيّة لتوحيد الجهود والتحرّكات لتفعيل مواقف الرفض التي تمّ التعبير عنها"، وفي هذا الصدد دعا مجلس النواب، البرلمانات العربيّة والإسلاميّة وبرلمانات الدول الصديقة الداعمة للحق الفلسطيني والبرلمانات الإقليميّة والدوليّة، إلى "إدانة هذا السلوك العدائي تجاه قضيّة إنسانيّة وحضاريّة عادلة".ودعا كذلك الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، إلى "اتخاذ قرار موحّد ينتصر للحق الفلسطيني والشروع في خطوات عملية للحيلولة دون تنفيذ هذا المخطط المشؤوم".وقد دعا المجلس في ختام بيانه، وزارة الشؤون الخارجية وكل القوى المدنية في تونس والعالم، إلى "تعبئة جهودها وتوحيدها من أجل التصدّي لهذا المخطط الذي يستهدف شرعنة الاحتلال والظلم وسرقة الأراضي والحقوق الفلسطينيّة".