أكّد المدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة نبيل بزيوش  في تصريح لـ "موزاييك" اليوم الأربعاء 29 جانفي 2020  أنّ الطلب الذي تقدّمت به وزارة الصحة  خلال اجتماع أمس حول إمكاينة توفير نزل لا يستقبل جاليا حرفاء والحصول على بعض الغرف لوضع المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا في إطار حجر صحي، لم يكن طلبا ينص على ضرورة أن يكون النزل في منطقة نائية، خلافا لما صرّح به مدير عام الصحة الأساسية شكري حمودة باعتبار أن كل النزل في تونس موجودة في مناطق سياحية أو سكنية.

وأبرز نبيل بزيوش أن اختيار نزل في منطقة برج السدرية جاء بعد موافقة صاحب النزل على طلب وزارة الصحة بصفة فردية ومبدئية وبعد جولة قام بها المندوب الجهوي للسياحة بولاية بن عروس حول جرد النزل التي لايقيم بها سياح بالجهة.