وأضاف السفير أن السفارة التونسية بالصين على اتصال مباشر ومتواصل بالتونسيين المقيمين هناك وعددهم أربعة عشر تونسيا للاطمئنان على صحتهم ووضعت على ذمتهم أرقاما للاتصال في حالة الاشتباه بالإصابة، كما أكد أنه تم الاتصال بالسلط الصينية بعد انتشار خبر وجود عائلة تونسية من بينهم رضيع محاصرة في مدينة ووهان وتم تسهيل حصولها على الطعام والأغراض الشخصية الأخرى.

في سياق متصل أكد السفير أن جميع مطارات الصين تخضع لرقابة مشدّدة، وأنه من شبه المستحيل أن يُسمح لشخص مصاب بالمغادرة في اتجاه أي مكان بالعالم حيث أن الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل السلطة الصينية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية صعبة تضمنت غلق كل المنافذ المؤدية للمدينة وذلك للحد من انتشار الفيروس.