لقي طياران جزائريان حتفهما في سقوط طائرة عسكرية بولاية أم البواقي التي تبعد 500 كيلومتر إلى الشرق من الجزائر العاصمة.
وفي ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء، كتب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على تويتر يقول "أعزي نفسي و أعزي عائلتي الطيارين، ضحية الحادث المأساوي لسقوط الطائرة العسكرية التدريبية بأم البواقي".
ولم تتوفر حتى الآن أنباء عن سبب سقوط الطائرة.