و تمثلت الحادثة في أن مدير المدرسة الإعدادية كان بصدد التجول في الساحة أثناء فترة الراحة، حين ناداه أحد التلاميذ وطلب التحدث معه، وحال إقترابه منه فاجأه التلميذ بالإعتداء على وجهه بآلة حادة. والتلميذ المعتدي يبلغ 16 سنة ويدرس في السنة الثامنة من التعليم الأساسي، وفق تصريح إبراهيم الاحيرم كاتب عام الفرع الجامعي للتعليم الثانوي بتوزر لموزاييك أف أم