وافادت الوزارة أن الوحدات العسكرية تفطنت لدى وصولها على عين المكان إلى وجود مجموعة من الأشخاص على مستوى الساتر الترابي، لم يمتثلوا إلى إشارات ونداءات التوقف الموجهة إليهم بواسطة مضخّم الصوت ما دفع بالعنصر العسكري في مرحلة أولى، إلى اطلاق أعيرة نارية في الهواء وأمام عدم الامتثال اضطر العنصر إلى اطلاق أعيرة نارية باتجاه الأرجل، ما أجبر أفراد المجموعة على الفرار والتوغل داخل التراب الليبي.

واوضحت الوزارة إنه تم العثور إثر تفتيش المكان على شخص من هذه المجموعة مصاب بعيار ناري على مستوى ساقه اليمنى.

وتبيّن أن المعني بالأمر من أصول افريقية ودون وثائق هوية وكان رفقة المجموعة بصدد محاولة فتح ثغرة بالساتر الترابي تحضيرا لاجتياز التراب الوطني على متن سيارة كانت تنتظرهم داخل الحدود الليبية، قبل أن تعود أدراجها وتتوغل في التراب الليبي.

وقد تم نقل المصاب إلى مستشفى المكان لتلقي الإسعافات اللازمة.