أوصت وزارة الصحة في إطار التوقي من إمكانيات دخول وانتشار هذا الفيروس بتونس، المسافرين إلى الصّين بضرورة:
- التلقيح ضد النزلة الموسمية والمكورات الرئوية
-اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة من غسل اليدين وتجنب الالتصاق والاحتكاك بالمرضى والابتعاد عن تناول الأطعمة غير المطهوة.
​أما بالنسبة للقادمين من الصين وخاصة منطقة "Wuhan" في حال ظهور علامات المرض (المتمثلة في ارتفاع الحرارة وصعوبة في التنفس) ضرورة مراجعة الطبيب.

ويذكر حسب التقصي الميداني أنّه لم يتمّ تسجيل حالات لدى أعوان الصحة المباشرين لهذه الحالات ولا انتقال للعدوى من شخص إلى آخر إلى حد الآن. ولا تزال البحوث سارية لتحديد طرق العدوى. وللتذكير فإن هذه الفئة من الفيروسات بدأت في الإنتشار منذ سنة 2002 تحت مسمى SRAS، ثم سنة 2012 تحت مسمى MECoV في منطقة الشرق الأوسط.

وتجدر الإشارة إلى أن المدير العام لرعاية الصحة الأساسية بالوزارة شكري حمودة أفاد في تصريح لموزاييك إنّ تونس وضعت خطة مراقبة صحية حدودية على مستوى مطارات البلاد، في إطار متابعة توصيات الوزارة في هذا الخصوص.