وأشارت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق في رسالة وجهتها إلى السفارة الألمانية لدى طرابلس الى أن تونس تمثل أهمية قصوى كونها جارة حدودية آوت آلاف النازحين الليبيين، وأمنها من أمن ليبيا.

كما اكدت أهمية مشاركة قطر حيث كانت ولا زالت أهم الدول الداعمة لثورة السابع عشر من فبراير، التي أطاحت بنظام معمر القذافي في 2011.

وشددت الخارجية على أن مشاركة تونس وقطر، تدعم محادثات السلام وإرساء دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا.