و اضاف العيادي أن هذا التحرك الإحتجاجي، المؤطر من قبل الهياكل النقابية التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل، جاء على خلفية إقتحام ورشق بالحجارة إثر خلاف نشب بين عائلتين أمام المؤسسة التربوية.وتم إثر التشاور مع نقابات التربية، إتخاذ قرار يقضي بايقاف الدروس إبتداء من اليوم مع حضور كافة الإطارات التربوية العاملة بالمؤسسة إلى مندوبية التربية والبقاء هناك الى حين ايجاد حل جذري وعملي لمثل هذه الإعتداءات شبه اليومية وضمان سلامة وأمن التلاميذ وكافة العاملين بها وذلك من خلال توفير دورية أمنية قارة في محيطها.وشدد في سياق متصل على أنه في صورة لم تتم الإستجابة إلى مطلبهم وإتخاذ إجراءات عملية وعاجلة في الغرض، سيتم عقد هيئة إدارية جهوية للتعليم الثانوي وإقرار تحرك جهوي دفاعا على حرمة كافة المؤسسات التربوية من الإعتداءات الخارجية .